منتدى سوس - المغرب - Forum de Souss-Maroc

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى سوس - المغرب - Forum de Souss-Maroc

مرحبا بكم في المنتدى رقم واحد لمنطقة سوس الكبير. هدا المنتدى خاص للتعريف بمنطقة سوس التي توجد جنوب المغرب--.Berrkat gh ulmuggar n souss

المواضيع الأخيرة

» موقع بالشلحة او تاشلحيت
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالثلاثاء 26 مايو 2020, 08:05 من طرف elhouceine

» موقع انزكان ايت ملول
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالسبت 25 أبريل 2020, 07:23 من طرف elhouceine

» موقع انزكان ايت ملول
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالسبت 25 أبريل 2020, 07:13 من طرف elhouceine

» مجموعة من العاب الفلاش اصدارات 2015
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالجمعة 21 أغسطس 2015, 13:05 من طرف زائر

» كتب أمازيغية للتحميل-idlisn imazighn-livres amazighs
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالثلاثاء 02 أبريل 2013, 16:12 من طرف elhouceine

» شاطىء امسوان-La plage de Imesouane-Aftas n imswan-nouvelles photos
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالسبت 23 مارس 2013, 17:38 من طرف elhouceine

» Tachelhit -Tassoussit le dialecte de SOUSS
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالأحد 17 مارس 2013, 14:53 من طرف elhouceine

» من مدينة "دمنات "..إلى قرية "فاس".....
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالسبت 01 ديسمبر 2012, 16:46 من طرف elhouceine

» Nouvelles photos d'Essaouira-صور جديدة للصويرة-tiwlafin timaynutin n tassort
متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2012, 07:39 من طرف elhouceine

أخبار

اقتباسات وأقوال

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

الزوار

free counters
Free counters

Search Engine Optimization


    متوكة : القبيلة,القائد و القصبة

    avatar
    elhouceine
    Admin

    عدد المساهمات : 526
    نقاط : 5275
    تاريخ التسجيل : 14/06/2011

    متوكة : القبيلة,القائد و القصبة Empty متوكة : القبيلة,القائد و القصبة

    مُساهمة  elhouceine السبت 03 سبتمبر 2011, 20:07

    flower flower flower flower flower flower flower flower


    متوكة : القبيلة,القائد و القصبة

    وإذا كان البحث قد اتجه نحو التعريف بالظاهرة وأصولها، واهم أجهزتها وطرق تدبيرها للمجال;فان بعض الباحثين قد اختاروا التعريف ببعض النماذج التي تعكس روح الظاهرة، ومن هذا المنطلق وضعت دراسات متعددة حول المدني والتهامي الكلاوي، والطيب الگندافي، وعبد المالك المتوگي..باعتبارهم أشهر قواد المغرب بشكل عام ، والجنوب المغربي بشكل خاص.
    ومسايرة لنفس التيار سأقدم بعض الإضاءات حول قبيلة متوگة التي أقيمت قصبة بوابوض بمجالها، وشكلت العصبية التي استند عليها عبد المالك المتوگي في توسيع دائرة نفوذه، والقضاء على خصومه.

    القبيلة : السند البشري والمادي والرمزي لقيادة متوگة :
    تعتبر القبيلة وحدة سياسية واقتصادية وايكولوجية، تفسر مدى ارتباط الإنسان بالأرض كرمز للقوة والتحدي والحفاظ على الرموز والثقافة الموروثة والمتجذرة في صميم المجتمع القبلي ( الهادي الهروي،القبيلة،الإقطاع والمخزن،إفريقيا الشرق،الدار البيضاء،2010،ص.63.)، ولا تشد قبيلة متوگة المصمودية عن هذه القاعدة.
    تقطن هذه القبيلة بالهضاب العليا من الأطلس الكبير الغربي، ويحد موطنها من الشمال بلاد شيشاوة وأبناء أبي السباع، ومن الجنوب جبال سكساوة و دمسيرة، كما يحدها من الغرب قبائل ايت زلطن واداوزمزم و اداوضوكا الحاحية، وتحدها من جهة الشرق قبائل مجاط وفروكة ( ايت الحاج محند، قبيلة متوگة،معلمة المغرب،ج.20،ص.6976.)
    إن أصول القبيلة غامضة نوعا ما، إلا أن الرواية الشفوية تزودنا ببعض الإشارات التي تربط نشوء قبيلة متوكة باندماجها مع بعض قبائل صنهاجة خلال العصر الوسيط، فقد جاء في رواية شفوية استقاها Marthe et Edmond Gouvion من زعيم القبيلة خلال عشرينيات القرن الماضي ، أن لمتونة حينما بسطت نفوذها على جهة وادي تانسيفت، في عهد الأمير المرابطي يوسف بن تاشفين، وجدت بالمجال مجموعة بشرية تسمى; أنگا ; وعندما وقع الاندماج بين لمتونة و أنگا ظهرت قبيلة متوكة التي كان اسمها دالا على اندماج المجموعتين، ثم وقع فيما بعد تخفيف الاسم. (Marthe et Edmond Gouvion , Kitab Aayane al Marhib’l'Akca,paris,1939,p,357 ).
    ومما يؤكد هذا التحليل، وجود رواية شفوية شائعة بمجال متوكة تؤكد أن المتوگيين ينحدرون من اللمتونيين الذين كانوا مع يوسف بن تاشفين، وفضلوا البقاء في المنطقة بدل السير إلى مراكش.

    ستساهم التحولات الديمغرافية التي تعرضت لها المنطقة المحددة سابقا، أوائل القرن 16 في بروز متوكة، وزحزحة السيادة الحاحية، وستدخل أسرة متوكة المستقرة بقصبة بوابوض ابتداء من القرن 18 في خدمة المخزن، لكن تطورها سيبقى محدودا بسبب منافسة أسرة كبيرة من قواد كنفدرالية حاحا، ولن تتمكن متوگة من تجاوز هذا الحاجز إلا سنة 1868، أي بعد أن أرسل السلطان من قام بدس السم لقائد حاحا الحاج أوبيهي من أسرة ال بيهي أومولود الحاحية، والتي سيسجل أفولها بشكل رسمي سنة 1871.<br />
    ومن أهم قواد قبيلة متوكة : القائد عمر بن سعيد، والقائد عبد المالك المتوكي، ثم القائد إبراهيم الذي تولى القيادة في عهد الحماية ، وقد اتخذ هؤلاء القواد من مركز بوابوض مقرا لقيادتهم مدة قرن تقريبا.
    القائد عبد المالك المتوكي ( فترة قيادته من 1886 إلى 1927 ):
    ينتمي عبد المالك المتوكي إلى عائلة قائدوية قديمة بسطت نفوذها على قبائل الأطلس الكبير الغربي منذ 1850، وقد كان يحكم منطقتين متميزتين من الناحية الجيوسياسية والإثنية :
    - منطقة الهضاب والسهول : وتشمل أولاد أبي السباع ولكريمات و مجاط و فروكة و أولاد مطاع و أولاد يعلا و العروسيين.
    - منطقة الجبل : تضم متوكة و نفيفة و دمسيرة و اداوزيكي و مزكيطة و مزوضة.
    ولد عبد المالك المتوكي في محرم 1257ه/فبراير 1841، وتلقى العلوم الدينية، لكنه سرعان ما انصرف عن العلم إلى إتقان فنون الحرب والقتال، وهو ما سيؤهله لقيادة محلة عمه الحاج عمر بن سعيد تجاه تارودانت.

    سيتزايد نفوذ المتوكي بعد موت عمه، وتوليه لقيادة كنفدرالية متوكة، وسيسعى لتعزيز مكانته لدى السلطان عبر مساهمة قبيلته في الحركة السلطانية ضد الثائر بوحمارة سنة 1903.
    و مثل منافسيه گلاوة و گندافة، سيستغل المتوكي من 1897 إلى 1902، الفوضى العارمة بالبلاد ، ليمد نفوذه على حساب مجموع القبائل المجاورة للأطلس الكبير الغربي وسهل مراكش، و سيستخدم من اجل تحقيق ذلك سياسة التحالفات.
    ففي سنة 1906 سيتحالف المتوكي مع مبارك جلولي أو الگلولي ضد قائد قبائل حاحا احمد أنفلوس، ثم سيغير هذا التحالف لعدم نجاعته، ليستبدله بقبائل الشياظمة و أبناء أبي السباع واحمر، الذين سيساعدونه على هزم القائد أنفلوس.
    ثم تحالف المتوكي مع الكلاوي ضد القائد الطيب الكندافي الذي امتنع عن مساعدة المتوكي في حربه ضد حاحا، وبالفعل سينجحان في سحق الكندافي في أكتوبر 1906، وستصبح قبائل أولاد مطاع …تابعة للمتوكي.
    وفي سنة 1907 ستبدأ مظاهر الانشقاق السياسي داخل المغرب، حيث سيطالب مولاي عبد الحفيظ بالعرش من أخيه مولاي عبد العزيز، وسينحاز المتوكي في البداية لمولاي عبد الحفيظ، لكنه سرعان ما سيبتعد عنه ليدعم المخزن العزيزي مواكبة منه للمتغيرات السياسية والعسكرية وحفاظا منه على مكتسبات الأسرة المتوكية، وسيتمكن طيلة الفترة الزمنية الفاصلة بين 1907 و 1912 من سحق كل القبائل التي تعارضه بحوض تانسيفت خاصة مزوضة، إلى درجة انه سيحاصر مراكش وسيدخلها بتاريخ 1 أكتوبر 1909 بعد استسلام الحاج التهامي الكلاوي.
    إلى جانب ماسبق ، سيعمل المتوكي على دعم المشروع الاستعماري الفرنسي بالجنوب المغربي منذ 1913 عبر مساهمته العسكرية الفعالة في إخضاع قبائل الجنوب للسلطة الفرنسية.

    وستستمر أسطورة المتوكي حتى بعد موته في شخص أبنائه ومن أبرزهم : القائد محمد و الذي سيصبح خليفة لوالده على مركز بوابوض، ثم القائد إبراهيم والمدني وسعيد.
    لقد تميز المتوكي في قيادته بعجرفته وتكبره و قساوة طبعه، ودهائه وحنكته في الحرب، وسيتمكن من السيطرة على مجال جد واسع عبر استخدامه لسياسة الحديد والنار ، وسيصل عبر ذلك إلى أعلى مراتب الثروة والنفوذ والشهرة والسلطة.
    إلا انه لا يمكن أن نفسر صلابة وقوة متوكة فقط بالأهلية السياسية لزعمائها، ولكن كذلك بسبب غياب الخلافات والصراع داخل الأسرة المتوكية،التي أحكمت تنظيم شؤونها الداخلية.
    و أخيرا نشير إلى أن متوكة قد تأثرت بالعادات الحضرية القائمة، وبكل المتغيرات الثقافية والعمرانية خلال القرن 19 ومطلع القرن 20، وخير دليل على ذلك هو الشكل العام للقصبة / الحصن ببوابوض التي مزجت بين أساليب و مميزات العمارة المغربية الامازيغية والعمارة الأوربية الفرنسية.
    قصبة بوابوض :

    بوابوض اسم مركب من أبوض الذي يعني بالأمازيغية السرة، و من بو الذي يعني الإضافة، وهو اسم يطلق على المكان الذي كان مقرا لقيادة متوكة باعتباره يقع وسطها بفخدة إداوتليلت، لكن هناك رواية أخرى تقول أن لفظ بوابوض كان يطلق على قطعة نقدية لها انتفاخ في الوسط على شكل السرة، حتى انه كان الناس يضربون بها المثل في العزة فيقولون ولو أعطيتني بوابوض .
    تقع قصبة بوابوض بجماعة بوابوض، على هضبة عند ملتقى واد صغير مع وادي إكرانزار الذي يسمى واد القصب عند مصبه في المحيط الأطلسي قرب الصويرة، ويتمتع هذا الموقع بحصانته، وقد عبر تقرير للمخابرات العسكرية الفرنسية أنجز في يناير 1912 بالصويرة، عن مناعة قصبة بوابوض ذاكرا أنها منيعة ضد هجوم بالبنادق. ( محمد زرهوني، قصبة بوابوض، معلمة المغرب،ج.5،ص.1616).

    ويعود تاريخ بناء القصبة إلى فترتين زمنيتين متميزتين : فترة ما قبل الحماية ( قبل 1912 )، إذ شرع في بناء أول منشات القصبة أوائل القرن التاسع عشر لما انتقل القائد المتوكي إليها من مكان على وادي اكزانزال يسمى أسدروم ، والفترة الثانية هي عهد الحماية الفرنسية.
    وتعود شهرة هذا المجمع الفريد إلى كونه كان مركز قيادة متوكة منذ أوائل القرن التاسع عشر إلى غاية منتصف القرن العشرين، ومقرا رئيسيا للقائد المتوكي، لذلك فسيلعب الموقع طيلة عشرات السنين دور مركز القرار السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي بمنطقة طرفي الأطلس الكبير الغربي.
    و تضم القصبة إلى جانب دور السكة والمسجد والسجن والمنشات الاقتصادية، مجمعين سكنيين مفترقين تطورا معا منذ سنة 1860، احدهما خاص بالقواد والثاني بالخلفاء ( جمع خليفة ).
    والى جانب هذين المجمعين السكنيين، توجد منازل متعددة تأوي ساكنة تقدر ب 800 نسمة، مكونة من زوجات القواد والحلفاء والخدم والعبيد والحرفيين واليهود و الضيوف والمسافرين، أما جنود القائد فيسكنون القرى المجاورة. Robert Montagne,Villages et Kasbahs Berbéres,Félix Alcan,paris,1930 ) ).
    الوضعية الحالية للقصبة :
    لقد نجم عن زوال القيادة بالقصبة، خراب معظم منشاتها، فالزائر لا يجد أمامه سوى أكوام من الأنقاض بسبب حدة أعمال النهب والتخريب.

    فأفنية المنازل والقصور أصبحت عبارة عن ركام من الحجارة، كما تم قلع مختلف الأبواب والنوافذ ، أما الجدران فتم حفرها بالمعول من اجل انتزاع الدعائم الخشبية.
    والى جانب السرقة والنهب، تسبب زلزال اكادير سنة 1960 بدوره في تخريب جزء مهم من القصبة، ولذلك يجب التدخل بشكل عاجل على المستوى المحلي و الجهوي والوطني من اجل إحياء هذه القصبة التاريخية و إعادة الاعتبار لها، عبر تصنيف الموقع ضمن لائحة المواقع الأثرية المغربية، وتنظيف وتامين الموقع، و إزالة الأنقاض المتراكمة، وترميم القصبة وفق المعايير الوطنية والدولية.
    ذ.سمير ايت اومغار

    flower flower flower flower flower flower flower flower
    المصدر
    http://www.chichaouainfo.com/?p=2314

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 أكتوبر 2021, 08:46